أبيات لجرير

إنَّ لجرير في كُلِّ بابٍ من الشعرِ ابياتاً سائرةً هيَ الغاية التي يُضربُ بها المثلُ فيقالُ إنََّ اغزلَ شعرٍ قالتهُ العربُ هو قولِهِ:
إنَّ العيونَ التي في طرفها حورٌ ...... قتلنَنَا ثُمَّ لم يُحيينَ  قتلانا
يَصرُعنَ ذا اللُبِ حتى لا حراكَ لَهُ ...... وهُنَّ اضعفُ خلقِ اللِه إنسانا
وإنَّ امدح بيت قوله:
ألستم خيرَ من ركبَ المطايا ...... وأندى العالمينَ بطونَ راحِ
وإنَّ افخرَ بيت قوله:
إذا غضبت عليكَ بنو تميمٍ ...... حسبتُ الناس كلهم غضابا
وإن أهجى بيت قوله:
فغض الطرفَ انكَ من نميرٍ ...... فلا كعباً بلغتَ ولا كلابا
وإنَّ اصدق بيت قوله:
اني لارجو منكَ خيراً عاجلاً ...... والنفسُ مولعةٌ بحبَ العاجلَ
وإن اشد بيت تهكما قوله:
زعمَ الفرزدقُ أن سيقتلُ مربعاً.....أبشر بطولِ سلامةٍ يامربعُ
حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 24 تموز 2013

موضوع جميل

السلام عليكم هذا موضوع مهم و لكن اعتقد ان البيت الثاني من لاغزل فإن الكلمة الأخيرة هي اركانا بدلا من انسانا؟
تعديل هام

إذا غضبت عليكَ بنو تميمٍ ...... حسبتَ الناس كلهم غضابا كلمة حسبت بفتح التاء وليس بضمها ثم اني لارجو منكَ خيراً عاجلاً ...... والنفسُ مولعةٌ بحبِ العاجلَ كلمة بحب بكسر الباء الاخيرة وليس بفتحها