أمراء الهوى

أقضي ليال الـــــهجر لا أدرِ          ظلماً أعاني أم هــــو  قدري
لا خفّفَ الرَّحمن عن  غَـــمِرٍ          يسري عـلى جرنٍ بلا  حذرِ
من كان مثلي نائياً هـجـــــراً           وحياته عـــــبرٌ من العـبر
تجـــتاحه الأشواقُ عاصــفةً           تسري وتجري ساعة السَّحر
قد لا يبالي ظلــمَ آســـــرةٍ            جعلت فؤادي عاشق السّهَرِ
أقضي طـــويل الليلِ منتظراً           ربَّةَ الأشواقِ كالـــــــخَدِرِ
حتّى إذا ما لحظــةً وَصَــلت          كانت توَدِعُ قُــــبيلةَ السّفرِ
يا ربّ كاد الشَّوق يقـــــتلنا          نحن اليتامى زبدةُ  البــــشر
لولا هوانا لا أتت  غمَـــــمٌ          حتَّى ولا جادت بذا الــمطرِ
حزناً ولا ناحـــــت يماماتٌ          سَحَراً ولا حطَّت على الشَّجر
نحيا ونفنى لا لنــــا  دِعــةٌ           ونخامرُ الخلَّان  كالــــفِكَرِ
ونعلِّــــمُ الأبشارَ موعِــظةً         "قولوا لها قد ماتَ  فاصطبري"
.............................................................إياد صالح...................

حُرِرَت من قِبل في الخميس، 12 كانون الأول 2013

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق