أَيُّهَا الجِيْلُ: العِلْمَ، العِلْمَ.

العِلْمُ نُوْرٌ وَالجَهَالَةُ حَلَك *** وَمَنْ يَسِرْ فِي ظُلْمَةِ الجَهْلِ هَلَك

لِيَسْتَحْضِرْ كُلٌّ مِنْكُمْ قَرِيْبَهُ كَأَنَّهُ يُنَاجِيْهِ بِمِثْلِ مَا كَتَبَ بَدِيْعُ الزَّمَانِ لِابْنِ أُخْتِهِ يَحُثُّهُ عَلى العِلْمِ وَيُهَدِّدُهُ إِنْ رَغِبَ عَنْهُ؛ يَقُوْلُ:

أَنْتَ وَلَدِيْ مَا دُمْتَ وَالعِلْمُ شَانُكَ، وَالمَدْرَسَةُ مَكَانُكَ، وَالقَلَمُ أَلِيْفُكَ، وَالدَّفْتَرُ حَلِيْفُكَ، فِإِنْ قَصَّرْتَ وَمَا إِخَالُكْ، فَغَيْرِي خَالُكْ.

العِلْمُ رُوْحٌ، وَالرُّوْحُ إِنْ فُقِدَتْ مَا تَنْفَعُ الصُّوَرُ، مَوْقُوْفَةٌ عَوْدَةُ العِزِّ القَدِيْمِ عَلى أَنْ يَعْمَلَ المَرْءُ عَلَى الآثَارِ وَالصُّوَرِ.

_________________________

مُقْتَبَسٌ مِنْ مُحَاضَرَةِ اليَلَنْجُوْج لِلشَيْخِ عَليٍّ القَرْنِيِّ

حُرِرَت من قِبل في الجمعة، 10 تموز 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق