إبراهيم الخواص وما كان من السبع!!

حكى إبراهيم الخواص قال : في بعض أسفاري انتهيت إلى شجرة قعدت تحتها فإذا سبع هائل يأتي نحوي. فلمّا دنا مني رأيته يعرُج. فإذا يده منتفخة وفيها فتخٌ فهمهمَ وتركها في حجري. فعرفت أنه يقول : عالج هذه. فأخذت خشبة فتحت بها الفتخ ثم شددتها بخرقة خرقتها من ثوبي. فغاب ثم جاءني ومعه شبلان يُبصبصان ورغيف تركه عندي ومشى.


تابعوني على الفيسبوك : ياقوت الفرزدقي

حُرِرَت من قِبل في الاثنين، 01 حزيران 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق