ابن الوردي

مقتطفات من لامية ابن الوردي :

إِعـتـزلْ ذِكــرَ الأَغَـانــي والـغَــزَلْ .....وقُـلِ الفَـصْـلَ وجـانـبْ مَــنْ هَــزَلْ
ودَعِ الـذِّكرَ لأيـــامِ الــصِّــبــا.......فَـلأَيـامِ الـصِّــبـا نــجَــمٌ أفَّـــلْ
إنْ أَهــنــا عِــيــشــةٍ قَـضـيـتُـهــا....ذَهـبـتْ لـذَّاتُـهــا وَالإثـمُ حَّـــلْ
واتركِ الـغــادَةَ لاَ تـحـفـلْ بــهــا....تـمُـسِ فـي عِــزٍّ رفـيــعٍ وتُجّلْ
وَافتَكـرْ فـي مُنتهَـى حُـسـنِ الْذَّي ....أنْـتَ تهواهُ تـجــدْ أمـراً جَـلَّــلْ
وَاهـجُـرِ الخْـمَـرةَ إنْ كُـنـتَ فـتــىً ....كَيفَ يَسعـى فـي جُنـونٍ مَـنْ عَقَـلْ
واتَّـــــقِ اللهَ فَــتــقــوْى اللهِ مَــــــا....جـاورتْ قَلـبَ امــريءٍ إلا وَصَــلْ
لَـيـسَ مــنْ يَـقـطـعُ طُـرقًا بَـطـلاً....إنــمــا مـنْ يـتَّـقي اللهَ الـبَـطَــلْ
صــدِّقِ الـشَّـرعَ وَلاَ تَـركــنْ إِلـــى ....رَجــلٍ يَـرَّصِـدُ فـــي الْـلَّـيـل زُحـــلْ
حَـارتِ الأَفْكارُ فــي حِكـمـةِ مَــنْ ... هَـدانــا سبْـلـنـا عـــزَّ وجَــــلْ
كُتـبَ الـمـوتُ عـلـى الخَـلـقِ فـكـمْ ...فَـلَّ مِــن جَـيـشٍ وأَفـنَـى مِــنْ دُوَلْ
أيـــنَ نــمُــرودُ وَكَـنـعــانُ ومَــــنْ ...مَـلَـكَ الأرْضَ وَوَلــىَّ وعَـــزَلْ
أَيــنَ عــادٌ أَيــنَ فِـرعَــونُ وَمَــن ...رفـعَ الأَهَــرامَ مِــنْ يسـمـعْ يَـخَـلْ
أَيـنَ مَـنْ سَـادوا وشَــادوا وبَـنَـواهَـلَــكَ الـكُــلُّ وَلـــم تُـغــنِ الـقُـلَـلْ
أَيـنَ أرْبـابُ الحِجَـى أَهْــلُ النُّـهى.... أَيــنَ أهْــلُ الـعـلـمِ والـقــومُ الأوَلْ
سـيُــعــيــدُ اللهُ كُــلاً منهم...وَسيَـجـزِي فَـاعِـلاً مــا قـــد فَـعَــلْ
إيْ بُـنـيَّ اسـمــعْ وَصَـايَــا جَـعَلت ...حِكـمـاً خُـصَّـتْ بـهِـا خَـيـرُ المِللْ

حُرِرَت من قِبل في الجمعة، 20 شباط 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق