اخترْ لنفسك

عَيْبٌ عَليكَ

وَألْفُ عَيْبٍ يَا فَتَى
إنْ خُنْتَ يوْمَاً
خِلَّتِي بَعْدَ الوَفَا
خُذْهَا نَصِيحةَ ناصِحٍ
لكَ وَاعِظٍ
يرْجُوالنَّجاةَ لِمَنْ تَقَرَّبَ
وَاصْطَفَى
إيَّاكَ أنْ
تَعْصَى الإلهَ
وَتَرْتَضِي
سُبُلَ الهوى
بعدَ الرَّشادِ مَعَارِفَا
وَتَجَنَّب الشَّيطانَ
وَاحْذرْ حِزْبَه
كيْ لا تكونَ
وحزْبَه مُتَحَالِفَا
واسلُكْ طريقاً للجِنانِ
مُؤَدِّيا
والنارَ فاصْدُدْ
لا تكنْ مُتَخَلِّفَا
وانْهَرْ ذُنوبكَ واصْطبِرْ
لعبادةٍ
تُنْجيكَ مِنْ غدْرِ الزَّمانِ
وَلوْ جَفَى
وَكُنِ الحليمَ
إذَا غَضِبْتَ تَرَفُّعا
وَدَعِ الجَهَالةَ والجهولَ
تصرُّفَا
واهْجُرْ غُرُوراً
إنْ أصابكَ واتّخِذْ
شِيَمَ التَّواضُعِ
إنْ أردْتَ تلطُّفا
وازجر بنفسك أمرها
لا تُرْضِهَا
واعْقِبْ ذِنُوبَكَ توْبةً
يا مُسْرِفَا
وعليكَ تقْوى الله
لا تخْشى الورى
وارْجعْ إليه نادِماً
متأسِّفا
فالله يعلم ما جنيت
وإنه
لهُوَ البصيرُ ولوْ
تواريتَ الخَفَا
واتْبعْ أموراً قدْ أتتْكَ
من الهدى
جاءتْ بها
كلُّ الرَّسائلِ سالِفا
في عهْدِ مُوسى
ثمَّ عِيسى بَعْده
والذّكرُ مِسْكُ خِتَامُهم
بالمصْطفى
أنْ لا إله سِوى الذّي
سوَّى الورى
والشّركُ كفرٌ
يسْتبدُّ بمنْ غَفَى
أصْلانِ في الإسلامِ
قدْ وَجَبَا على
كُلِّ امْرىءٍ
للْهدي بادرَ واقْتَفى
فهُما صَلاحُكَ في المَمَاتِ
وفي الدُّنى
فاخْترْ لنفسك
واتّخذْ لكَ مَوْقِفَا


شعر | هاني زين

حُرِرَت من قِبل في الأحد، 22 آذار 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق