تغاريد

كتبت فيها قصائد وخواطر وقصصا وتغاريد

وسطرت فيها اجمل الكلمات بالتجويد

فهيا اغلى واجمل من لها قلبي يريد

ومازال الشوق في فؤادي لها ينبض ويزيد

والعين تعشقها لجميل طلتها وتقول هل من مزيد

والحديث معها مريح ومعه يلين أقسى انواع الحديد
ويبعث الامل في النفس وينعشها ويحيها من جديد
وحبها يسري في روحي كما يجري الدم في الوريد
وتسري النضارة في وجهي ومعه تختفي التجاعيد
والمشاعر تخرج نابعة لها بأحلى ابيات القصيد
لتعزف لها احلى الالحان وتنسجها بهدوء شديد
تنساب رقيقة رقراقة لتخبرني بأن اليوم عيد
ومازال الحب يهزمني بحضرتها فأنشد لها احلى القصيد
والكلمات بحضرتها تخرج دافئة لتذيب كل الجليد
وتصهرني بحضرتها وتخرج مافي صدري من التنهيد
وتشهق انفاسي بروعتها وتقول اهلا بالعيش الرغيد
.
.
خربشات حالمة بقلم احسان الصالحي

حُرِرَت من قِبل في السبت، 31 تشرين الأول 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق