حال الطواغيت فى كل عصر و مصر

يا ناقداً للعهدِ يا خائناً للوعدِ*عــارُك يــمــلأُ الأرضَ ظــلــمـــاً وإذلالَ

كم قتلتَ من نفوسٍ زكيةٍ*وكـم جـنـيـتَ ذنـوبــاً وآثــامــاً وأثــقـــــالَ

وكم من شريفٍ أسرتَه ليس إلا*خشـيـةً لـصــوتِ حــقِــه وأقـــــوالَ

فى عهدِك تمشى البغيُ مطمئنةً*وتُـلاقـى الـحـرةُ إيــذاءً وأهـــوالَ

حُرِرَت من قِبل في السبت، 11 نيسان 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق