حتى لا يُعدم الأجر

قَعَدَ رَجُلٌ على بَابِ دارِهِ فأتاهُ سائِلٌ فقال له :اجلِسْ ثُمَّ صاح بِجاريَةٍ عِندَهُ، فقال إدفَعي إلى هذا السائِلِ صاعاً مِن حِنطَة، فقالت ما بقي عِندَنا، قال فأعطِهِ دِرهَماً، قالت مابَقي عِندنا دَراهِم، قال فأطعميه رغيفاً، قالت ما عِندنا رَغيف، فالتَفَتَ إليه وقال له : إنصرف يا فاسِق يا فاجِر! فقال السائلُ : سُبحانَ الله تَحرِمُني و تَشتُمِني ؟ قال : أحببتُ أن تَنصَرِفَ وأنت مأجور.

حُرِرَت من قِبل في السبت، 08 كانون الثاني 2011

هههههههه

ههه مضحك
[

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
^_^

ههههههههههههههههههههههههه..بارك الله فيكم..
فطنة

فطين