​ذات يوم في التاريخ

ذات يوم في التاريخ توغلَ الصليبيون في البحر الأحمر وهاجموا سفينة للحُجّاج وقتلوا من فيها ، ونزلوا في جدة ، وساروا بالفعل نحو الأرض المُقدسّة بأقدامهم المُدنّسة. لو أن إنساناً وقف يرصد التاريخ في تلك اللحظة ، مقطوع الصِلة بالغيب المستور ، لقال إن الإسلام قد انتهى!! ولن تقوم له قائمة بعد اليوم ، فليس بعد ذلك شيء. ولكن نعلم من التاريخ أن هذه الحادثة بالذات هي السبب في قومة صلاح الدين ، قاهر الصليبيين!! .. إلى من دعا خاليًا في الظُلَمِ والناسُ نيام بنصر الإسلام .. أبشر { فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا }


لا تنسوا عبدالله " ياقوت " من صالح الدعاء .

تابعوني على فيسبوك : ياقوت هداه الله

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 15 تموز 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق