سحرُ العيون

عوالمٌ من السحرِ والجمالِ تملأُ الأرجاءْ ..

عيونٌ خالية ضفافُها من موانعِ الشقاء والجفاء ْ..
والمعاني أليفة بريئة مستقيمة كأثير الأضواءْ ..
تعمقتُ في بحرُ العين ونظرت فتجمَّدت من الاستحياءْ ..
و بعيداَ في العمق فلم أجد إلا مسافات تنادي بالصفاءْ..

ــــــــــــــ ضياء ابراهيم

حُرِرَت من قِبل في السبت، 21 شباط 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق