عشُ العصافير

العصافيرُ تَرى الدُنيا لحَظاتْ

فَتعْبَثُ فوقَ الأغصان ِوتُتغنى في جمَاعاتْ

تَبني أعْشَاشَها قِشًّة قِشَة في وفاقٍ وعِناقْ

وكلً مْن في الأرضِ يُريدُ أن تَدومَ تلكَ اللحظات ْ.

ــــــ ضياء ابراهيم

حُرِرَت من قِبل في السبت، 28 شباط 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق