قالت ليَ الأرضُ

وَقَالَتْ لِيَ الأَرْضُ - لَمَّا  سَأَلْتُ :  " أَيَا أُمُّ  هَلْ تَكْرَهِينَ  البَشَر؟"

"أُبَارِكُ  في  النَّاسِ  أَهْلَ  الطُّمُوحِ  وَمَنْ  يَسْتَلِـذُّ رُكُوبَ  الخَطَـر

وأَلْعَنُ  مَنْ  لا  يُمَاشِي  الزَّمَـانَ    وَيَقْنَعُ  بِالعَيْـشِ  عَيْشَ  الحَجَر

هُوَ الكَوْنُ  حَيٌّ ، يُحِـبُّ  الحَيَاةَ        وَيَحْتَقِرُ  الْمَيْتَ  مَهْمَا  كَـبُر

فَلا  الأُفْقُ  يَحْضُنُ  مَيْتَ  الطُّيُورِ        وَلا النَّحْلُ يَلْثِمُ مَيْتَ الزَّهَــر

وَلَـوْلا   أُمُومَةُ    قَلْبِي   الرَّؤُوم      لَمَا ضَمَّتِ  المَيْتَ تِلْكَ  الحُفَـر

فَوَيْلٌ لِمَنْ  لَمْ  تَشُقْـهُ   الحَيَـاةُ      مِنْ   لَعْنَةِ   العَـدَمِ   المُنْتَصِـر!"

 

من قصيدة إرادة الحياة

حُرِرَت من قِبل في الأحد، 14 تشرين الثاني 2010

أرادة الحياء

البشر والشجر والحجر. سألوا الارض ... ياأم هل تكرهين البشر. فأجابتهم الارض. إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر قل للمليحة في الخمار الأسود..... ماذا فعلت بزاهد متعبد قد كان شمر للصلاة ثيابه..... حتى خطرت له بباب المسجد ردي عليه صلاته وصيامه..... لا تقتليه بحق دين محمد ما كل ما يتمنى المرء يدركه... تجري الرياح بما لا تشتهي السفن