كساد الافكار

شَيًدتُ داراً دون سقفٍ أو جدارْ ليكونَ بيتي على ضفًة الأنهار

وناضرتُ نفسي بالأماني ليضيع َعُمري فـي دهاليز الأسرار

ساومْتُ بالأحلام عرضاََ وطلباَ وبعت قلبي بأبخس الأسعار

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 18 شباط 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق