كيف يُعدُّ القائد ...

يُروى أن صالح بن كيسان - مؤدب عمر بن عبد العزيز - قد قال في عمر: ما خبرت أحدًا اللهُ أعظمُ في صدره من هذا الغلام! وحدَث أن تأخر عمر مرةً عن صلاة الجماعة، فقال له صالح بن كيسان: ما شَغَلَك؟ فقال: كانت مُرجّلتي تُسكّنُ شعري، فقال له: قَدَّمتَ ذلك على الصلاة؟ فَكتبَ إلى أبيه وهو والٍ على مصر يُعلِمُهُ بذلك، فبعث أبوه إليه رسولاً فَلم يُكَلِّمهُ حتى حلقَ رأسَهُ.

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 22 حزيران 2011

شكرا

سبحان الله غلمان فاقوا كثيرا من رجال وشيوخ عصرنا