لا افتخارٌ إلا لمن لا يُهانُ ...

لا افْتِخارٌ إلاّ لِمَنْ لا يُضامُ --    مُدْرِكٍ أوْ مُحارِبٍ لا يَنَامُ
لَيسَ عَزْماً مَا مَرِضَ المَرءُ فيهِ -- لَيسَ هَمّاً ما عاقَ عنهُ الظّلامُ
ذَلّ مَنْ يَغْبِطُ الذّليل بعَيشٍ --    رُبّ عَيشٍ أخَفُّ منْهُ الحِمامُ
كُلُّ حِلْمٍ أتَى بغَيرِ اقْتِدارٍ --    حُجّةٌ لاجىءٌ إلَيها اللّئَامُ
مَنْ يَهُنْ يَسْهُلِ الهَوَانُ عَلَيهِ -- ما لجُرْحٍ بمَيّتٍ إيلامُ

المُدرِك : هو الإنسانُ الذي يَصلُ إلى مُبتغاهُ وأهدافه في الدنيا، والمحاربُ الذي لا ينام : هو مَن لا يزال يحاول  الوصول إلى مُبتغاه. ويعطي المتنبي هنا، تقييما لحياة الإنسان، حيث الكرامة والعزة والافتخار هي حليف من لا يقبل الضيم والظلم، ويعمل على الوصول لأهداف سامية في حياته، وما عدا ذاك فالموت أهون منه.

حُرِرَت من قِبل في السبت، 27 تشرين الثاني 2010

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق