لعمري

لعمري قد تجرعنــــا ظلمـــــــا ... ناطــح السحــاب بهتانــــاً وجورا
ما استأنست به قلوبنا ومــــا ... لنا في صبر أيوب عليه سبيلــا
وما لجور الدنيا إلينا مسلكـــا ... وما بالظلم يرضى الغر الميامينا
صبر من بعد صبر وي كأنـــــــا ... أهل الصبر والحكمــــة واللينـــــا
أولـم يعلم أهل الأرض بأنـــــا ... أهل حرب إن عضت لا نلينــــــا
وأنـــا أهل للشدائـــد والمحن ... وأنا على درب الحــق سائرينـــا

بيسار

حُرِرَت من قِبل في الخميس، 19 شباط 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق