ليسَ يعنيك

كان لِرَجلٍ مِن الأعرابِ وَلدٌ اسمُهُ حمزة، فبينما هو يمشي معَ أبيه في السوق إذ بِرَجلٍ يصيحُ بِشابٍ: يا عبدالله، فَلَم يُجبه ذلك الشاب، فقال: ألا تَسمع ؟ فقال : يا عَم كُلُّنا عَبيدُالله فأيُّ عَبدِالله تَعني؟ فالتَفَتَ أبوحمزة إلى ابنهِ وقال: يا حمزة ألا تَرى بَلاغَةَ هذا الشاب؟ فَلمّا كان مِن الغد إذا بِرَجُلٍ يُنادي شاباً يا حمزة، فقال حمزة ابن الأعرابي كُلُّنا حماميزُ الله فأيُّ حَمزَةٍ تَعني، فقال له أبوه: لَيس يعنيك يا مَن أخمد الله بِه ذِكرَ أبيه.

حُرِرَت من قِبل في الاثنين، 29 تشرين الثاني 2010

فصاحتهم لم تبقى في يومنا هذا........

جميلة الا اني لم افهم معنى حماميز الله فارجوا شرحها لي لمن فهمها شكرا
المقصود

عبيدالله معروف معناها لكن حماميز الله ليس لها معنى , فالمقصود ان حمزة اراد ان ان يكون فصيحا ويفعل مثل الشاب الفصيح ولكنه كان احمقا .