ما لا يُدرَكُ كُلُّه

ما لا يُدرَكُ كُلُّه ،  لا يُترَكُ جُلُّه

هذه في الأصل قاعدةٌ أصولية،  تُستَخدَمُ عِندَ الفُقَهاءِ والمُجتَهدين، ولكِنَّها تَنطَبِقُ على كافة أوجه الحياة الأخرى، فلا يَجدُرُ بِنا التَّخَلي عَن أمرٍ ما لِمُجرَّدِ أَنَّنا لَمْ نُدرِكه كُلَّه، فلو أدركنا أكثَرَهُ كان خيراً أيضا. ولا يَترُكُ أحداً أمرَ خيرٍ بَدأهُ إلا كان ذلك مظهراً مِن مَظاهِرِ الضَّعفِ، ونَقصاً ومذمةً تبقى في نفسهِ أمداً، تَضُرُّهُ ولا تُفيدُه. وقيل في الأثر : "لا تَحقِرَنَّ مِن المَعروفِ شَيئا".

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 24 تشرين الثاني 2010

جزاك الله خيرا

جزاك الله خيرا على هذه الكلمات الموجزة الرائعة أما عن الأثر (لاتحقرن من المعروف شيئا ) هو جزء من حديث نبوي شريف كما رواه مسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا تحقرن من المعروف شيئا ، ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق ) وشكرا