مُعامَلةُ النّاس

أُحِبُّ مَكارِمَ الأخلاقِ جَهدي -- وأكرَهُ أَنْ أُعيبَ و أَنْ أُعابا
وأصفَحُ عَن سُبابِ النّاسِ حِلماً -- وشَرُّ الناسِ مَن يَهوى السُبابا
سَليمُ العِرضِ مَن حَذِرَ الجوابا -- ومَن دارى الرِّجالَ فَقَد أصابا
ومَن هابَ الرَّجالَ، تَهيَّبوه -- و مَن هانَ الرجالَ فَلَنْ يُهابا

حُرِرَت من قِبل في الثلاثاء، 23 تشرين الثاني 2010

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق