من أقوال ابن الجوزي



إن النفسَ إذا أُطمعت طمعت ، و إذا أُقنعت باليسيرِ قنعت ، فإذا أردتَ صلاحها فاحبس لسانها عن فضولُ كلامها ، و غُض طرفها عن محرمِ نظراتها ، و كُف كفها عن مؤذي شهواتها ، إن شئت ان تسعى لها في نجاتها .

ابن الجوزي.

حُرِرَت من قِبل في الخميس، 13 شباط 2014

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق