مِن أيِّ هَؤلاءِ أنت؟!


رُويَ أنَّ الأحنَفَ بنُ قَيسٍ كانَ جالِساً يَوماً فَجالَ في خاطِرِهِ قَولُهُ تَعالى: [ لَقَدْ أنْزَلنا إليكُم كِتاباً فِيهِ ذِكرُكُم أفلا تَعقِلون؟ ]
فقال :عليَّ بالمُصحِف لألتَمسَ ذِكري حتى أعَلمَ مَنْ أنا و مَن أشبَه ؟

* فَمرَّ بِقَومٍ ..

[كانوا قليلاً مِن الليلِ ما يَهجَعون وبالأسحارِ هُم  يَستَغفِرون و في أموالِهم حَقٌ للسائِلِ والمحروم]

* ومرَّ بقومٍ ..

[ يُنفِقونَ في السرَّاءِ والضرَّاءِ والكاظِمينَ الغَيظَ والعافينَ عَن الناس ]

* ومرَّ بقوم ..

[ يؤثِرونَ على أنفُسِهِم ولو كان بِهم خَصاصة ومَن يوقَ شُحَّ نَفسِهِ فأولئك هُم المُفلِحون ]

* ومرَّ بقوم ..

[ يَجتَنِبونَ كَبائِرَ الإثمِ والفَواحشَ وإذا ما غضبوا هم يَغفِرون ]  فقال تواضعاُ منه :اللهم لست أعرف نفسي في هؤلاء...

ثم أخذ يقرأ

* فمر بقوم
[ إذا قيل لهم لا إله إلا الله يستكبرون ]

ومرَّ بقوم يقال لهم :

[ ما سَلَكَكُم في سَقر قالوا لَم نَكُ مِن المُصلين ولم نَكُ نُطعِمُ المِسكين ]
فقال : اللهم إني أبرأ إليك من هؤلاء ..

*حتى وقع على قوله تعالي :
[ وآخرونَ أعترفوا بِذنوبِهم خَلطوا عَملاً صالِحاً و آخرَ سيئاً عَسى اللهُ أنْ يَتوبَ عِليهِم إنَّ اللهَ غَفورٌ رَحيم ]
فقال : اللهم أنا من هؤلاء .!!


فمن أي هؤلاء أنت؟!
حُرِرَت من قِبل في الأحد، 09 حزيران 2013

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق