من كتم سره كان الخيار له ومن أفشاه كان الخيار عليه


يروى أن معاويه رضي الله عنه أسر الى الوليد بن عتبه حديثاً , فقال لابيه : يا ابت إن أمير المؤمنين
أسر إلي حديثاً وما أراه يطوي عنك ما بسطه إلى غيرك ؟ قال : لا تخدثني به فإن من كتم سره كان الخيار له ومن أفشاه كان الخيار عليه ,قال :قلت يا أبت وإن هذا ليدخل بين الرجل وابنه ؟

حُرِرَت من قِبل في الثلاثاء، 23 نيسان 2013

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق