نعيب زماننا !

الوسائط:


نَعـِيـبُ زَمـَانَـنَا والعَيْبُ فـِيـنَا *** ومَا لِزَمَـانِنـاَ عَيْبٌ سِوَانــَا

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 29 تموز 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق