نَيلُ المطالب

كتبَ سلمانُ الفارسيّ إلى أبي الدرداء:

أما بعد، فإنَّكَ لا تنالُ ما تريدُ إلا بتركِ ما تشتهي، ولَن تَبلُغَ ما تأملُ، إلا بالصبرِ على ما تكرهُ، فَليَكُن قولكَ ذِكراً، وصَمْتُكَ فِكراً، ونَظَرُكَ عِبرَةً، واعلم أنَّ أَعجَزَ الناسِ مَن أتَبعَ نَفسَهُ هواها وتَمَنى على الله، وأَن أَكْيَسُهُم مَن أَتعَبَ نَفسَهُ وعَمِلَ لما بعد الموتِ.

حُرِرَت من قِبل في السبت، 13 تشرين الثاني 2010

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق