ولتعم الفائدة



يقال: رَمَى الكلامَ على عَواهِنِه؛

أي: لم يُبالِ أصابَ أم أخطأَََ.

حُرِرَت من قِبل في السبت، 01 شباط 2014

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق