ياسافكا دم الاطفال

ياسافكاً دم الأطفال

.
.
ياسافكاً دم الأطفال سوف تنال منك هذه النبضات
ياقاتل فلذات الأكباد أبشر بذل ينالك حتى الممات
يامجتمعاً أغمض عينيه عن قتل البراعم والفلذات
ويلك من عذاب ضميرك يجتاحك في الصحو والظلمات
وعقاب ربك لن يدعك تفلت فسوف تنال منه الحسرات
ماذنب تلك الأنفس الطاهرة تذبح وتقتل على الطرقات
أين من يتشدقوا بعدل وسلام فليأتوا ويراقبوا القنوات
أجساد لينة طرية أحلامها كبيرة قطفت مثل زهرات
أسدل الستار على حياتها وكانت تمني نفسها بالأمنيات
ويلك ياسفاحاً ستنتهي يوما وتصبح ماضياً وتصبح شر رفات
وتقابل رباً عادلاً يحاسبك عن كل مامضى وظننت انه فات
هي طفولة بريئة نقية طاهرة كانت تلهو في المنتزهات
قتلتها بدم بارد وهجرتها في أراضي موحشة وبريات
تصارع أمواج البحار وتقذفها أمواجه العاتية في الظلمات
يارب ارحم أنفس صغيرة واجعل أرواحها تسرح في الجنات
.
.
.
خواطر من وحي الحياة بقلم إحسان الصالحي

حُرِرَت من قِبل في الأحد، 06 أيلول 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق