يلحن بالسليقة،

طرَقَ أعرابيٌّ بابَ الحَسنَ البَصري قائِلاً :
يا أبو سعيد... فَلَم يُجِبهُ الحَسنُ،
ثُمَّ طرَقَ ثانيةً، يا أبي سعيد ....
فَرَدَّ الحسنُ البصري عَليه مِن الداخِل : قُلْ الثالثةَ وادخل.

(لَحَنَ الأعرابي في الأولى والثانية، لذلك اغتاظ منه الحسن، فلم يتبق إلا احتمال ثالث واحد، وهو "يا أبا سعيد")

حُرِرَت من قِبل في الثلاثاء، 07 كانون الأول 2010

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق